منتدى مصر أم الدنيا
أهلا وسهلا بكم فى >> منتديات مصر أم الدنيا
هذا المكان للخارجين عن المعقول .. للمارين من ثقب الإبرة الى النور ,
إن كنت تجد نفسك مبدع او هاوى .. سنسعد بإنضمامك الينا أيها الصديق
ان كنت مسؤول عن تهورك فاضغط على كلمة التسجيل
منتديات مصر ام الدنيا , منتديات ادبية - ثقافيه - قصص -أروع الأشعار . بقلم البرنس رامى . أجمل القصص القصيرة • منتدى مصر أم الدنيا • منتدي مصر ام الدنيا • مصر ام الدنيا • منتدي مصرأمالدنيا • lkj]n lwv hl hg]kdh , مصر أم الدنيا • frgl hgfvks vhln• منتدي مصر ام الدنيا • منتديات مصر ام الدنيا •
يلا سجل بسرعة انت متعب قوى
منتدى مصر أم الدنيا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

قد تتاخر الامنيات لتكثر لمعطيات

اذهب الى الأسفل

her قد تتاخر الامنيات لتكثر لمعطيات

مُساهمة من طرف ملكة مصر في 29/4/2018, 15:03

قد تتاخر الامنيات لتكثر لمعطيات


أحد الشيوخ ماتت زوجته (رحمها الله)
 فحزن عليها حزنا شديدا واشتد حزنه عليها
 فأرسلت إليه إحدى صديقات زوجته
 رسالة تصبره فيها وإليكم رسالتها إليه:



السلام عليكم ياشيخ .. أنا إحدى صديقات زوجتك ..

 بلغنى خبر وفاة زوجتك وغاليتك أم معاذ وبلغنى حزنك الذى مر بك

 فاقرأ قصتى: ليست أول قصة تحكى عن الفقد والألم فهناك المئات مثلى يعانون الفقد والحرمان ..

 إما أحد والديه أو إخوته أو كلاهما ...

بدأت قصتى يوم 27 من شهر رمضان عام 1431 فى آخر ساعة من ذلك اليوم إتفقنا

 نركب سيارة واحدة ونغادر ذهابا لبيت الله الحرام لنؤدى العمره

 وهذا قدر من أقدار الله أن إخوانى رفضوا يركبون سياراتهم وجاءوا

 معنا فكنا ثمانية أشخاص .. انا ووالدى وأخواتى وإخوانى .. كان القائد

والدى وأمى بجانبه .. إتفقنا وقتها أن كل واحد منا يمسك مصحف ويقرأ

ويدعى إلى أن نصل حتى نختم القران بذلك اليوم .. إستمرينا بالقراءة

مع صمت وخشوع كأننا لن نقرأه مرة اخرى .. كانت أختى تقرأ وتبكى والأخرى تنظر إلى وتبكى وتدعى ..

 وكنت أسألهم لماذا الدموع ..؟ فقالت إحداهن : أحس أن الله قريب منى وأنا أقرأ ..

 أثناء ذلك .. أظن أن الوالد رحمه الله غلبه النعاس وانحرفت السيارة من أعلى الجبل وسقطت بنا فى الوادى مسافة طويلة

 وانقلبت بنا وكلما تدحرجت يخرج أحدهم من السيارة ويسقط أنا وقعت على شجرة والباقين بالوادى سقطوا ..

وقت الحادث كان آذان المغرب وصائمين .. عندها أغمى على ونزفت كثيرا ..

 أذكر أنى صحيت وصرخت أبحث عنهم .. وكنت رغم الكسور والإصابات أمشى مرة وأحبو مرات ..

 لم يشاهدنا أحد أثناء سقوط السياره وبدأت أزحف إلى أن وصلت لهم 

فوجدتهم فارقوا الحياة وكل واحدة رافعة السبابة وقد تشهدوا ولله الحمد ..

 جمعتهم فى مكان واحد .. حينها حل الظلام .. والخوف من أصوات الحيوانات والظلام ..

لم أجد اخوانى أبدا زحفت ووجدت أمى قد فارقت الحياة وقد تشهدت وعباءتها ملتفة عليها كالكفن

 لم يظهر منها سوى إصبعها وقد تشهدت حتى الغطاء لم يسقط بقيت بحضنها

 أحاول لعلها تسمعنى ولا فائدة وصلت لأبى كان مازال حيا وينزف فرحت

وضميته على صدرى فرحت أنه مازال معى فقال لى: أوصيك بنفسك ..لا تبقين هنا كثيرا

 واطلعى الجبل ونادى من يساعدك ويساعد إخوتك وأمك عندها خفت من صوت الكلاب حولى

 ومن ظلام الليل فبقيت بحضن أبى وقلت له أننى أنزف ولا أستطيع الحركة وسأبقى معك

وقتها أخذنى على صدره وكان يوصى بأن أكون كما عهدنى وظل يدعو لى وسمعته يتشهد وفارق الحياة ..

بقيت لوحدى أبكى وأدعو إلى أن دخلت ف غيبوبه لم أحس بنفسى فقد أغمى على من النزيف ..

 فى اليوم الثانى عصرا .. تخيل يوم كامل لم يرنا أحد .. وجدنا راعى غنم وأبلغ الدوريات

 فجاءت فرق الدفاع من طيارة وسيارات وتم إنتشالنا على دفعات بعدها لم أفق من الغيبوبة إلا بعد خمسة اشهر

وأدركت ماحصل وكأنه خيال وحلم .. بقيت أتعالج سنتين فى كندا ..

 أصبت بكسور خطيرة فى الرأس والرقبه والظهر والحوض وغير ذلك ..

فقدت بسبب النزيف نعمة أن أكون أمّا رغم محاولات كثيرة فاشلة من الأطباء فكان الإختيار

 إما حياتى أو العملية التى قد تفقدنى نعمة الأبناء وكان إختيارا صعبا دمرنى كثيرا وها أنا بخير وعافية والحمد الله ..

 أنا تعمدت أخبرك بقصتى ياشيخ حتى تعلم أنك لست الوحيد الذى فقد عزيز وغالى وأن الدنيا لن تنتهى بفقد أحدهم

ولكن علينا الصبر على أقدار الله التى هى من تمام الإيمان والحمد لله ها أنا أعود لعملى

 وانتقلت للرياض وبدأت أعيش وأتعايش مع حياتى الجديده والحمد لله على كل حال ..

 نسيت أن أقول لك كان على موعد زفاف أخواتى أسبوعين وكنا نريد أن نعتمر قبل زفافهم

 وإلى الآن فساتين زفافهم معى ومحتفظة بها إلى أن أموت.



حين تعلم أن هناك من هو أسوء منك وضعا لن تحزن على أمور تافهه ومواقف يوميه مكدره ..

 (وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم)

هل الحياة تستاهل الزعل والمشاحنه والحسد والبغض ؟

كان النبى يوسف عليه السلام مسجونا ومعه شابان آخران كان يوسف الأجمل والأحسن والأصدق

 لكن الله أخرجهم قبله وظل هو رغم كل مميزاته بعدهم فى السجن بضع سنين

 الأول: خرج ليصبح خادما والثانى: خرج ليُقتل ويوسف إنتظر كثيرا لكنه خرج ليصبح عزيز مصر !!



همسة إلى كل الذين تتأخر أمانيهم 

عن كل ما يحيط بهم بضع سنين: لا بأس .. 

فما حدث مع يوسف يحدث لكل الصابرين.

ماأخذه الله لحكمة .. وما أبقاه لرحمه ..

قد تتأخر الأمنيات لتكثر المعطيات .. 

فأحسنوا الظن بالله.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الصورة دى بتتغير لوحدها كل يوم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ملكة مصر
ملكة مصر
......................
......................

عدد الرسائل : 10289
الموقع : مصر أم الدنيا
بلاد الاعضاء : قد تتاخر الامنيات لتكثر لمعطيات Female31
المهنـــــــــه : قد تتاخر الامنيات لتكثر لمعطيات Broadc10
المزاج : قد تتاخر الامنيات لتكثر لمعطيات 280005923
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

https://mesr.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

her رد: قد تتاخر الامنيات لتكثر لمعطيات

مُساهمة من طرف saso love في 1/5/2018, 02:34

طرح رائع يحمل الخير بين سطوره
سلمت يمينك ملكتى وحشتينى اووووى 
احترامي وتقديري


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
saso love
saso love
> ضــ شرف ــيف <
> ضــ شرف ــيف

عدد الرسائل : 4732
العمر : 50
بلاد الاعضاء : قد تتاخر الامنيات لتكثر لمعطيات Female31
المهنـــــــــه : قد تتاخر الامنيات لتكثر لمعطيات Collec10
المزاج : قد تتاخر الامنيات لتكثر لمعطيات 557250451
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

http://mesr.mam9.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى